آراء

عبد الباري يكتب عن لقاء مطول أمضاه مع الرئيس عزيز

ثلاثاء, 16/04/2019 - 11:03

أكتُب لكُم من بِلاد شنقيط ومُفارقاتها.. رئيس يُصِر على الرّحيل ويَرفُض تعديل الدّستور.. ورِجال يُفضّلون “السّمينات” والأكثر طَلاقًا.. ما هو “المنظر” الذي دفَع الرئيس الموريتانيّ ليس لإغلاق السّفارة الإسرائيليّة فقط بَل تجريفها أيضًا؟ وما هي النّصيحة التي يُوجّهها للجزائريين والسودانيين؟ ولماذا يُؤيّد المُشير حفتر في ليبيا؟ وكيف فسّر عدم زِيارته لدِمشق؟ ولماذا لا يُشاهد “الجزيرة”؟

التعليم الموريتاني إلى أين ؟ / سيدي محمد ولد داها

أربعاء, 17/10/2018 - 12:38

إن التعليم من أهم الأشياء في الحياة، فهو يعطي لصاحبه الكفاءة والخبرة التي تمكنه من النجاح في حياته. من هذا كان من الضروري إصلاحه ومراجعته استراتيجية ذلك الإصلاح إن وجدت أخطاء تعيقه أو تغير مساره الصحيح نحو التطور والازدهار.

أي أثر ستخلقه ظاهرة التحالفات السياسية الجديدة في موريتانيا ؟ (تحليل)

ثلاثاء, 17/07/2018 - 13:42

تعتبر التحالفات السياسية ظاهرة جديدة على المشهد السياسي في موريتانيا، على الأقل بالشكل، والجم اللذين نشهدهما حاليا استعدادا لانتخابات سبتمبر، فقد دأبت الأحزاب السياسية في البلد على خوض الانتخابات منفردة، أو مقاطعتها معارضة للنظام، أو عجزا حتى عن المشاركة، واليم - وبعد أن باتت المشاركة مفروضة بقوة القانون- طفت على السطح ظاهرة التكتلات، والتحالفات السياسية، والمفارقة أن الظاهرة اجتاحت معسكر المعارضة تماما كما هو الحال في معسكر الأغلبية، لكن أبرز تلك

حزب الاتحاد من أجل الجمهورية يعيش أزمة وإشكالا قانونيا ؟؟

ثلاثاء, 17/07/2018 - 11:31

إشكال قانوني ؟؟
كيف يمكن التوفيق بين عضوية حزب UPR ومندوب لدى مؤتمره ...و في الوقت نفسه منافس لمرشحيه داعما أومرشحا من حزب آخر 

لايستقم ذلك قانونا ، حيث يعتبر كل من رفض قرارت الحزب الذي ينتمي إليه وذهب إلى حزب آخر علنا وانضم إلى صفوفه وتمت تزكيته وترشيحه من خلال هذا الحزب الجديد، يعتبر  مستقيلا بحكم القانون ، حتى ولو لم يقدم إستقالته صراحة.

عجلة الإصلاح وجماعة الابتزاز السياسي/ د.أحمد ولد محمد السالك الداه

ثلاثاء, 13/03/2018 - 21:36

إذا كانت الحياة السياسية تسمح وتشجع وجود جماعات تظهر داخل المجتمعات التعددية للضغط على الحكومات بهدف تحقيق أهداف نبيلة لمنتسبيها، وبوسائل سياسية وأهداف غير سياسية، وهى بذلك تختلف عن الأحزاب في كون وسيلة الحزب سياسية ، وهدفه أيضا سياسي .ومن أبرز أمثلة جماعات الضغط هذه نقابات العمال، والنقابات المهنية، والجمعيات النسائية، وجماعات الحفاظ على البيئة...الخ.، فإن موريتانيا شهدت خلال العقود الماضية تنامي ظاهرة جديدة من التطفل السياسي دخيلة على المجتمع ومع

بنشاب والتحول الإداري المحمود / سيدي هادي

اثنين, 29/01/2018 - 11:43

إن البعد البنيوي للامركزية الإدارية كبديل يفرضه الواقع الحالي للمركزية الإدارية، يعتمد على عدة أسس في تحديد الاعتبارات التي يتم على أساسها  انشاء تقطيع إداري جديد، ومن أهم تلك الاعتبارات :
1➖ الاعتبار السياسي :
ويقوم هذا الاعتبار في التقطيع الإداري على البعد السياسي وتأثيراتها المنبثقة من العنصرية الجهوية أو العرقية أو الطائفية أو الدينية.... 

وفروا نصائحكم.. فالرئيس ولد عبد العزيز يعي ما يفعل (مقال)

خميس, 19/10/2017 - 13:17
سعدبوه ولد الشيخ محمد

رغم احترامي لمشاعر، وعواطف البعض، ممن يظنون أنهم يتضامنون مع موظف بسيط يعتقدون أنه فـُصل من وظيفته بشكل تعسفي، ورغم تقديري لمواقف "المنخدعين" بتصديق القصة ببساطتها، وحملها على الطهارة، والأخذ بالظواهر الخداعة، إلا أنني أود أن أسجل هنا بعض النقاط التي قد تـُزيل اللبس، وتكشف الغشاوة عن البعض، وستفضح آخرين، تدثروا بعباءة الإنسانية، والإنصاف، ليقوموا بأشياء يعرفون – قبل غيرهم- أنها تناقض تلك القيم النبيلة.

 أولا: سذاجة القصة..

رغم إنجازاته الهامة، ولد عبد العزيز يفتقد لطاقم إعلامي مقنع !

اثنين, 16/10/2017 - 09:30

يـُجمع متابعو المشهد السياسي، والإعلامي في موريتانيا بأن نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز يفتقد لطاقم إعلامي متخصص، يؤدي الدور المطلوب منه، ويشبه البعض الرئيس ولد عبد العزيز برجل الأعمال الذي لديه مصانع تنتج منتجات جيدة، ورائدة، لكن هذه المنتجات لا تجد من يوصلها بأمانة للزبائن، ويشرح لهم فوائدها، ومميزاتها الفريدة، فولد عبد العزيز أنجز بالفعل الكثير لهذا البلد، وشعبه، ولديه حكومة ناجحة إلى حد بعيد في تنفيذ سياسته، وتطبيق تعليماته، لكن ليس لديه مستشا

السيد ولد أباه يكتب عن قيادة المرأة للسيارة ـ مقال

اثنين, 02/10/2017 - 09:54

سياقة المرأة: رمزية التحول ـ صحيفة الاتحاد الاماراتية

من المثير للغرابة أن الأوساط التي كانت تتهجم على السعودية في منعها قيادة المرأة للسيارات هي نفسها التي تقلل اليوم من القرار الشجاع الذي أخذه الملك سلمان لتمكين المرأة من هذا الحق الذي لم تكن الموانع الشرعية هي التي تحول دونه، بل العائق هو الأعراف الاجتماعية في بلد محافظ كانت الدولة هي دوماً قاطرة التحديث فيه.

إقرأ لتكون كاتبا ( تدوينة )

ثلاثاء, 12/09/2017 - 13:02

إذا كنت تقرأ كثيرا لكبار الكتاب لن تستطيع أن تكتب أي شيء ..وإذا كتبته ستمزقه،لأنه في نظرك لا يرقى لأن يكون مقالا أدبيا ،أكتب ثم أكتب ثم أكتب لكن لا تعتبر نفسك كاتبا أو أديبا ،اجعل الكتابة متنفسا لك وأنيسا ستجد نفسك فيما بعد أدمتنها فالإدمان سيجعل منك كاتبا على الأقل في نظرك،اكتب حتى لو لم تجد من يقرأ لك،إقرأ لنفسك فأنت الوحيد الذي تعرف مصداقية ما كتبت ،وبعدتراكم كتاباتك اقرأها ستلاحظ الفرق وستكون تدويناتك كالذكريات ستتيح لك الكتابة أن تعيش الحدث مر

الصفحات