التعليم يخلق المواطن الصالح

اثنين, 28/10/2019 - 12:22
د . أحمد محمد السالك الداه

في ظل طغيان النظرة المادية للأشياء والبحث عن الثراء السريع والعزوف الكبير لشبابنا عن مواصلة التعليم وتنامي ظاهرة التسرب المدرسي ، كان لزاما علينا تشجيع طلابنا وهم في سن البلوغ 25 سنة سن العطاء والإبداع الحقيقي ومنحهم وإحاطتهم بالعناية المعنوية والمادية اللازمة لبناء الشخصية الوطنية الصالحة التي يرتكز بناؤها على التسليح بالمعارف والعلوم... لا بالحرمان وسد الأبواب واستخدام العنف .... إن ذلك سينعكس حتما بشكل سلبي على نظرة الأجيال القادمة لطلب العلم وسيشكل قلقا لمن يطارده السن ويضعف المثابرة والأمل لديه. حينها ستفيق الأمة على غد يتسكع فيه الشباب في الشوارع ويتعاطون المخدرات ومختلف أنواع الجرائم نهارا جهارا دون أي وعي أو إحساس بخطورة مايقومون به نظرا للجهل وقلة التعلم.... صدق الشاعر حين قال : العلم برفع بيتا لا عماد له والجهل يهدم بيت العز والشرف. من صفحة د. أحمد محمد السالك الداه على الفيسوك.